egypt4all

منتدي مصر لكل مصر
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 مراكز تجميل ... للرجال فقط !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi_do.mido
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل: 325
العمر: 28
الموقع: http://egypt4all.roo7.biz/index.htm
العمل/الترفيه: القعدة معاكوا
المزاج: عال العال
تاريخ التسجيل: 27/05/2008

مُساهمةموضوع: مراكز تجميل ... للرجال فقط !!!   الإثنين يونيو 02, 2008 8:49 pm


من رجل الكهف الذي "يجرجر" نسائه من شعورهن إلى رجل الموضة والماكياج والإكسسوارات والمساج ... وحدّث ولا حرج !!
فلم تعد اهتمامات الرجال تقتصر على عالم المال والأعمال والنجاح والكد والكسب فحسب، بل تعدتها إلى مجالات أخرى جديدة بعد أن اقتحم الذكور عالم التجميل والعناية بالبشرة بدءا من شد الوجه وتقليم الأظافر مرورا بشفط الدهون وشد الترهلات وزراعة الشعر وانتهاء برسم الحواجب والاعتناء بجمال البسمة !!! .
رجال يتجملون
ربما لن تصدق ما تقرأ للوهلة الأولى، ولكن إذا علمت أن هناك ما يقرب من ألفى مركز وصالون للتجميل "الرجالي" في دبي وحدها في مقابل850 مركزا للسيدات، فلابد وأن ترتسم على وجهك أعتى علامات الدهشة والتعجب من هذا "الكم" الهائل من صالونات التجميل "الرجالية" التي أصبحت تنافس صالونات التجميل النسائية، فما كنا نعتقده من كون هذه الظاهرة خاصة بالدول الغربية فحسب، أظهرت الأرقام والإحصاءات كذب هذه الاعتقادات، ففي إحدى الدراسات التي أجريت في هولندا مؤخرا ظهر أنّ الرجال الهولنديين يمضون أوقاتا طويلة أمام المرآة مقارنة بما تمضيه السيدات الهولنديات، وفي بريطانيا، أظهرت نتائج إحدى الدراسات التي نشرتها صحيفة "الجارديان" البريطانية أنّ اهتمام الرجال بمظهرهم أصبح يفوق اهتمام النساء بأنفسهن، فالصحيفة البريطانية قامت بنشر دراسة ميدانية، أجرتها إحدى الشركات الإعلانية والتي قامت بوضع إعلانات على خلفية زجاجية كبيرة عاكسة مثل المرآة، ووضعت كاميرا خلفية لرصد الناظرين إليها ، وراقبت الشركة نسبة الذين ينظرون إلى المرأة من الرجال والنساء، حيث كان يمر بالمرآة نحو700 شخص يوميا بالمتوسط، وكان ينظر إليه40 شخص من كل100 شخص، ومن بين هؤلاء الأربعون كان ثلاثون منهم من الرجال وعشرة فقط من النساء ينظرن للتأكد من انضباط ملابسهن وهندامهن، وقال مدير الشركة: إن هذه النتائج لم تصدمه أبدا ذلك لأن الرجال عادة ما يعتقدون أنهم أكثر وسامة وأناقة من الحقيقة التي هم عليها بينما النساء تنقصهن الثقة بأنفسهن، حتى ولو كن جميلات .
وكانت إحدى الدراسات التي أجريت مؤخرا في جامعة القاهرة في مصر، قد أشارت إلى أنّ الغيرة ليست مقتصرة على النساء فقط، فكما تغار المرأة من جمال قريناتها وأناقتهن، يشعر الرجل بالمشاعر نفسها ، فالرجل أيضا يغار من "جمال" الرجال الآخرين، وأناقتهم، وألمحت الدراسة أن64 % من الرجال تلفت انتباههم أناقة الرجال الآخرين وجودة ونوعية الملابس التي يرتدونها، بل ويأخذ الرجل في الاعتبار هذه الأناقة وطريقة ارتداء الملابس عند حكمه على الآخرين .
ماذا يحدث داخل هذه المراكز ؟
بالطبع فإنني لم أحظ بفرصة الدخول إلى مثل هذه المراكز "الرجالية" ربما لأنها نادرة الوجود في القاهرة، لكن في بيروت ودبي تصبح مثل هذه المراكز "الرجالية" مألوفة ومنتشرة إلى حد كبير، وفي داخل هذه المراكز التي لا تكاد تختلف كثيرا عن أية مراكز تجميلية نسائية، تجد جميع أنواع الأجهزة الخاصة بالتجميل والمستحضرات والكريمات الخاصة بفرد الشعر وتطويله وتنعيمه، فعلى حد قول "س . و" الذي كان يعمل في أحد هذه المراكز، والذي قال: "كان الزبائن يأتون إلينا إما لتفتيح البشرة أو لعمل ماسكات لإزالة الهالات السوداء والبثور بالإضافة إلى حمامات الكريمات سواء للوجه أو للشعر، هذا فضلا عن أجهزة تنشيط خلايا البشرة سواء لليدين أو للقدمين بالإضافة إلى تقليم الأظافر أو ما يسمى بـ "الباديكير"، وكل ذلك بالطلب طبعا وحسب رغبة الزبائن، لكن من أكثر ما كان الزبائن يطلبونه هو زراعة الشعر وتنعيمه وتفتيح البشرة وإزالة الشعر الزائد في الوجه !!!
يؤكد منذر الهندي – مدير سلسلة إحدى مراكز التجميل "الرجالية" الشهيرة في دبي- على أن ما يحدث في هذا الإطار هو سمة من سمات الحياة العصرية التي لا مفر منها، مفاخرا بأن أغلب زبائنه من رجال الأعمال الذين يحبون أن يبدون بمظهر "أنيق" دائما ومثل هؤلاء الزبائن يلقون دائما معاملة خاصة جدا، وقد يشرف فريق كامل على تجميلهم لما يقومون بدفعه من مبالغ مالية كبيرة، هذا فضلا عن "البقشيش" الذي يتركونه للعاملين بالمركز والذين يبلغ عددهم387 شابا وفتاة يمثلون17جنسية مختلفة للتعامل مع الزبائن، الذين يفدون إلينا من كل الجنسيات فكما هو معلوم فإن دبي يفد إليها سائحون من كل الأماكن الأمر الذي يفرض ضرورة أن نكون على أتم استعداد للزبائن، ولاسيما الذين يأتون من إنجلترا وإسبانيا والولايات المتحدة، والذين يتوقعون دائما أن يجدون نفس الخدمة التي تقدمها مراكز العناية والتجميل بالغرب !!!
التجميل ضرورة !
سألنا بعض الشباب عن رأيهم في هذه الظاهرة وجاءت إجاباتهم كالتي : محمد سمير - 33 عاما - قال:" ما المشكلة في أن يتجمل الرجال كما تتجمل النساء، فنحن اليوم في عصر الفضائيات المفتوحة والشكل أصبح هاما جدا، ومعظم الرجال اليوم أصبحوا يتجملون مثل النساء وهذا ليس فيه عيب أو مشكلة، فمن قال: إن الجمال والنظافة ينبغي أن تتوفران في النساء فقط ؟!!
ويذهب إلى الرأي نفسه أحمد عبد القادر - 40 سنة مبرمج كمبيوتر- والذي قال: "الرجل بات أكثر حرصا من النساء أنفسهن على التجميل والماسكات وما إلى ذلك، بل على العكس من المفترض أن يكون اهتمام الرجل بهذا الجانب يفوق اهتمام المرأة بها!!! وعندما سألناه كيف؟؟ أجاب لأن الرجل يقابل أناس "مهمين" بالعمل ويعتبر مظهره وهندامه وبشرته واجهة له، أم أنه المطلوب أن يكون الرجل أشعث أخبر كي يصبح رجلا كامل الرجولة والفحولة ؟!
أشباه الرجال !!
دينا أيوب – 22 عاما طالبة بكلية الحاسب الآلي – فقد قالت: "والله لا أتعجب من مثل هذه الظواهر العجيبة، فكما أصبح الرجال يقومون بأدوار النساء في الأفلام والمسلسلات ويلبسون ثياب النساء ويضعون إكسسوارتهن وعطورهن والأمر ازداد سوءا لا سيما بعد انتشار ظاهرة الفيديو كليبات الخليعة التي يظهر فيها " الموديلز" الرجال بصور غير لائقة ويرقصوا ويتمايلوا كما لو كانوا فتيات، كل ذلك أدى إلى أن تتغير صورة الرجال في الأذهان وحتى في أذهان الرجال، فاختفت صورة الرجل الصلب الخشن وحل محلها الرجل "الناعم" أملس الجلد مملس الشعر، وهذا للأسف أصبح الموجة السائدة الآن، ولا أتعجب من أن أرى رجالا يقومون بعمليات التجميل ويتشبهوا بالنساء، فهذا كله نتاج طبيعي لعصر الفضائيات المفتوحة ولاستيرادنا للقيم والمفاهيم الغربية من الخارج ...
وأنا أنظر لكل رجل يقبل على مثل هذه المراكز التجميلية أو يتشبه بالنساء بأية درجة من الدرجات على أساس أنه رجل غير سوي، بل ولا يستحق أن نطلق عليه لقب رجلا من الأساس !!!
أما فاتن غريب – 25 عاما محامية – فكان لها رأي آخر، حيث قالت: " لماذا كل هذا التحامل على الرجال الذين" يعتنون" بأنفسهم ...أنا لا أرى أية مشكلة في أن يتردد زوجي على مثل هذه المراكز التجميلية طالما أن الأمر لا يتعدى مجرد حلاقة الذقن وبعض المعالجات للشعر وللبشرة، أما إذا تعدى الأمر لرسم الحواجب وتقليم الأظافر وما إلى ذلك فهذا ما هو ليس مقبولا، و"عيب" على الرجل أن يقوم بذلك !!
العجيب أن إحدى الدراسات التي أجريت مؤخرا في جامعة "كولون" الألمانية قد أشارت إلى تأثير الجمال في عقول الرجال، حيث إنه - وفقا لما ورد بالدراسة – الرجل الجميل يشل قدرتهم على التفكير المتزن، وهو ما أدى إلى تدمير مستقبل العديد من الحكماء والقادة ورجال الدين ، فوجه الرجل الجميل يجعله يفرز مخدرين طبيعيين الأول يدعى "الإندروفين" والثاني "السيروتونين"، وعندما يتم إفراز هاتين المادتين بشكل متواصل يتشبع المخ بهما، فيصعب على الرجل التفكير بشكل سليم، ومن ثم يستهين بالعواقب ولا يعود يقدرها بشكل جيد !!
أخطار طبية بالجملة
الدكتور سعد الجمال – إخصائى الأمراض الجلدية والتناسلية - أكد على المخاطر الجمة التي تنجم عن مثل هذه المراكز التجميلية، فعلى حد قول الدكتور الجمال: "هناك أمراضا جلدية كثيرة يخشى أن تنتقل من شخص لآخر بسبب استخدام أدوات الغير، ولأكثر من مرة ولأكثر من شخص مما يسهل انتقال هذه الأمراض، ومن ثم الإصابة بالتقرحات والتشققات الجلدية وربما تطور الأمر لأبعد من ذلك ...
فالأمشاط وشفرات الحلاقة والمقصات وأدوات تقليم الأظافر وغيرها من الأدوات قد تكون حاملة للفيروسات والميكروبات المختلفة، التي تنتقل من الأشخاص المصابين إلى الأشخاص غير المصابين وتتعاظم المشكلة في حالة مرضى السكر، الذين يسهل انتقال الأمراض الجلدية إليهم بمجرد حدوث أية جروح بسيطة، وبالطبع فإنّ أجهزة التجميل في أغلب المراكز إن لم يكن في كل المراكز التجميلية، لا يتم تعقيمها جيدا وتظل على نفس الحال لفترة طويلة الأمر، الذي أنصح معه الشباب والرجال بعدم التردد على مثل هذه المراكز التجميلية لما تحمله من مخاطر طبية عديدة لا يمكن الاستهانة بها .
معقدون نفسيا !!
الدكتورة سحر أيوب – الخبير النفسي والاجتماعي بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة – اندهشت بشدة من الأرقام التي ذكرناها لها من حيث أعداد المراكز التجميلية الخاصة بالرجال في الوطن العربي وزيادة هذه الأعداد يوما بعد يوم، وقد علقت على هذه الظاهرة بالقول: " إن الرجل الذي يتردد على مثل هذه المراكز للتشبه بالنساء إما من خلال تنعيم جلده أو إزالة شعر وجهه هو ببساطة رجلا لديه عقد نفسيه يعانيها منذ طفولته، ويريد أن يشبع هذه العقد بشكل أو آخر أو لديه عيبا معينا ونقصا في شخصيته يريد أن يُخفيه، إما من خلال التشبه بالنساء في ملابسهن أو حليّهن أو من خلال تسريحات الشعر أو غيرها من المظاهر الأخرى، التي تنم عن شخصية مهزوزة غير واثقة بنفسها ولا رجولتها، وللأسف فإنّ السواد الأعظم من الشباب يقدم على مثل هذه المراكز التجميلية لا لمجرد "النظافة" أو الحصول على مظهر جيد ولكنهم يلجئون إليها للأسف للفت أنظار العديد من الفتيات والشابات بعد أن زينت لهم وسائل الإعلام صورة غريبة ومشوهة من "الجمال" الذكوري القائم على "النعومة" و"الليونة" و"الميوعة" !!!
وتردف الدكتورة سحر قائلة: " للأسف إن مثل هذه الظاهرة أو غيرها من الظواهر الأخرى ما هي إلا حلقة في سلسلة ممتدة من مسلسل التهويد والتغريب المستمر والممارس على شبابنا وفتياتنا العربيات والمسلمات، والذي يهدف إلى أن يصير شباب الأمة وعتادها مجرد "مَسُوخاً" لا هوية لها ولا وجهة بحيث يسهل مثل هذا الاختراق الثقافي أنماطا أخرى من الاختراقات فيما بعد ...
وأقول لكل شاب يقبل على مثل هذه المراكز (ليس لحلاقة ذقنه أو لقص شعره وإنما لأشياء أخرى) : لا يصح ما تقوم به من تقليد الفتيات والتشبه بهن وأنت تهدر وقتك ومالك فيما لا طائل منه، والأجدر بك قبل أن تذهب لتزيين شعر رأسك وتتبع أحدث صيحات الموضة فيه أن تهتم برأسك ذاته وما يحويه من أفكار ومعارف ومنافع !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
broken arrow
بدأ يشتغل
بدأ يشتغل


عدد الرسائل: 58
تاريخ التسجيل: 04/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: مراكز تجميل ... للرجال فقط !!!   الأربعاء يونيو 04, 2008 4:51 am

اقتباس :
الأجدر بك قبل أن تذهب لتزيين شعر رأسك وتتبع أحدث صيحات الموضة فيه أن تهتم برأسك ذاته وما يحويه من أفكار ومعارف ومنافع
الله ينور عليك يا ميدو باشا
جبت الخلاصه وبيني وبينك البنات كمان لازم يعرفوا مركز التجميل ده
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ونخليه مشترك
تسلم يا باشا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

مراكز تجميل ... للرجال فقط !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
egypt4all :: المنتديات الفرعية :: ادم وحواء-