egypt4all

منتدي مصر لكل مصر
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 راتب الزوجة .... صداع في مسيرة الحياة الزوجية.؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi_do.mido
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 325
العمر : 31
الموقع : http://egypt4all.roo7.biz/index.htm
العمل/الترفيه : القعدة معاكوا
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: راتب الزوجة .... صداع في مسيرة الحياة الزوجية.؟!   الإثنين يونيو 02, 2008 8:46 pm


الحياة الزوجية ما هي إلا مشاركة بين فردين، يعيشان معا على الحلوة والمرة، فيهب كل منهما كيانه للآخر حتى يندمجا فيصبحا جسدين بروح واحدة وكيان واحد.. هدفهما أسمى من كل الأهداف الأخرى ..ففي المقام الأول رضا الله عز وجل، ثم تكوين أسرة مسلمة نافعة لمجتمعها ولأمتها، بينما تبرز قضية العلاقات المالية بين الأزواج لتثير بعض الحساسيات، فبعض الأزواج يعتبرون أنّ الاستعانة بمرتبات زوجاتهم يعد نقيصة بل ويفتخر أنه لا يمد يده لراتب زوجته، بينما يعتبر البعض الآخر أنّ الوقت الذي تهدره الزوجة في عملها هو من حق بيتها وزوجها في الأساس، لذلك فإنّ مرتبها يعد من حق زوجها.
مصير الراتب
نبوية أحمد - موجهة بالتربية والتعليم - ترى أنّ الزوج مكلّف بالإنفاق على زوجته من باب قوامة الرجل في الشرع، فلا ينبغي أن يجبرها على الإنفاق فى بيته وأولاده؛ لأن ذلك من واجباته الشرعية والقانونية، ولكن إذا أرادت الزوجة أن تنفق فى بيتها فهذا من شأنها، كذلك فإنّ الزوج الذي ينتظر من زوجته أن تنفق على بيته فهذا يُعد من باب الطمع المرفوض.

بينما يرى عبد الله على (26سنة) أنّ للزوجة الحق الكامل في التصرف الحر في راتبها؛ لأن الإنفاق على الأسرة يُعد من واجبات الرجل، ولكن في ظل الأزمات الاقتصادية وغلاء الأسعار فينبغي على الزوجة أن تشارك في تخفيف الأعباء عن زوجها، وأن تساهم ولو بجزء يسير من مصاريف البيت، ويضيف أنّ المرأة في الماضي كانت تنفق راتبها على الذهب والحلي، أما الآن فأصبحت تشارك في التخفيف عن زوجها من الأعباء المادية والاقتصادية.
الزوج أولى
وترى سلوى (30 سنة) أنّ مرتب الزوجة من حقها وأنّ الزوجة لها ذمتها المالية المنفصلة والزوج ملزم بالإنفاق عليها، حتى لو كانت موسرة ولديها أموالا طائلة .
أما في حالة إن كان البيت يحتاج لهذا المبلغ مثلا، أو يوجد أولاد ومتطلباتهم كثيرة، فيجب على الزوجة من دون أن تُحرج زوجها أن تضع مرتبها في المنزل، وهى بهذا تُحسّن من دخل أسرتها وتعمل لصالح أبناءها وتخفف عن زوجها أعباء كثيرة لا يستطيع تحمُلّها وحده..

وتضيف سلوى أنّ إرهاق الرجل وتحمله كل المصروفات (مع احتفاظ الزوجة بكل المرتب مدخر أو كوديعة) ،هي بهذا ضمنت المرتب لكن لن تضمن الزوج...ويكفي أن يشعر في يوم من الأيام أن هذه السيدة تأكل وتعيش من ماله وتراه في حيرة ولا تعبأ به..

ويكفي أنه يتحمل خروجها للعمل بما فيه من إهدار لوقتٍ أولى به بيتها وأولادها ثم يعود مرهق من عمله وهي أيضا .....لكن هو كأنه معاقب وهى كأنها تأخذ جائزة فسوف يشعر بالظلم الواقع عليه فيقدم في هذه الحالة على الإصرار على حقه وحق بيته، في ذلك الوقت الذي تهدره الزوجة في عملها.
وقت العمل من حق الزوج
محمد إبراهيم (محاسب) يرد على الآراء القائلة بحق الزوجة بمرتبها بقوله: الكل يقول أنّ مرتب الزوجة للزوجة، لكن ما لا يقال أن أيضاً ترك البيت لمدة تزيد عن ثمان ساعات ليس من حق الزوجة وحرمان البيت (الزوج والأبناء) من الأم ليس من حق الزوجة.

كما استعلاء الزوجة واستقوائها بسبب تكدس الأموال بين يديها يجعل كثير من ضعيفات النفوس تعاير زوجها بين الحين والآخر، ولذلك أنا أفضلّ طالما أنّ الزوجة لن تشارك في مصروف البيت أفضل أن تجلس عن العمل، وتقوم بكل واجباتها المنزلية من تربية للأبناء وإنجاز أعمال البيت، دون مَنّ أو تفضل منها.
أما إذا كان البيت في حاجة إلى عملها، فلها أن تعمل بشرط أن تُعوّض البيت عن الساعات الثمانية (ثلث اليوم) التي تقضيها خارج البيت وفي هذه الحالة يكونSad ثلثي مرتب الزوجة فقط من حق الزوجة).

فرحات أحمد (ربة منزل) جاء رأيها متفقا مع رأي محمد، حيث ترى أن بيت الزوج والأولاد أحق بمال الزوجة، ولكن إذا كان بيتها ليس في حاجة إلى تلك الأموال ورأت أن هناك من أهلها من يستحق تلك الأموال أو رأت أنها تحتاج لبعض الأغراض الشخصية، مثل حُليّ النساء فإن ذلك أيضا من حقها.
التوافق شرط أساسي
ترى د.هانم صلاح - خبيرة علم النفس بالمركز القومي للبحوث- أنّ قضية مرتب الزوجة لها ثلاث حالات.
ففي الحالة الأولى:
لو أنّ الزوجين متوافقان فكريا ونفسيا وعاطفيا، فتقوم الزوجة بتقديم راتبها لبيتها كنوع من أنواع التفاني بمنتهى الحب والرضا، ولكن هذا متوقف بصورة أساسية على حب الزوج وعطاءه ووده واحتواءه لزوجته بالإضافة إلى إعطاءها وضعها واحترامه لذاتها وشخصيتها.

ففي هذه الحالة يذوب إحساس الزوجة بأنها وزوجها شخصيتان مختلفتان، فتشعر وكأنهما كيانا واحدا وتستشعر أنها مدينة لزوجها بهذا الحب والعطاء والتفاني، فيرتأى لها أن ما تقدمه من مالها الخاص هو أقل القليل بالنسبة لما ينبغي عليها .
أما الحالة الثانية:
فهي عدم وجود توافق بين الزوجين، فالزوج يرى أنه السيد وأنّ الكلمة كلمته والشورى شورته ولا مكان لكلام الزوجة في حياته، فهنا تتساءل الزوجة لماذا أقدم له مالي؟؟
فتعود الزوجة إلى المقاييس الشرعية بل وأحيانا القانونية والتي تُلزم الزوج بالإنفاق على بيته وعلى زوجته، وهنا يتحول البيت إلى حلّبة للتصارع بين الطرفين، فالزوجة من جهتها ترى أن زوجها لا يستحق هذا المال الذى تعبت فيه؛ لأنه لا يعبأ بها ولا يعتبرها سوى جارية تنفذ له طلباته الزوجية والمنزلية، فهنا تسعى الزوجة إلى الادخار كي تستشعر الأمان المادي تعويضا للأمان النفسي الذي حرمها منه زوجها.

وفى الحالة الأخيرة:
عندما تستشعر الزوجة بعدم الأمان النفسي الناتج عن فقدها للود والاحتواء من قبل زوجها، فإنها تسعى لأن تنفق جزءا من راتبها على بيتها حتى تكسر شعور زوجها بأنه هو السيد، وحتى تشعره بأنها تنفق على نفسها ولا تحتاج لإنفاقه، كما أنها تسعى لتحقيق مطالبها بجزء آخر بالإضافة لادخارها بعض المرتب كوديعة أو حساب في البنك كي تستشعر الأمان المادي عوضا عن فقد الأمان النفسي.

وأخيرا تبقى المودة والتآلف بين الزوجين هي أساس كل استقرار ويبقى التفاهم هو مفتاح الحياة الطيبة بين الزوجين، تلك الحياة المليئة بكل دفء وحنان متبادل، لا يُبتغى بها إلا وجه الله ثم الحياة الهادئة الهادفة.
رأي شرعي
يقول د. منيع عبد الحليم- العميد السابق لكلية أصول الدين جامعة الأزهر-: لا يوجد أي حقوق للزوج على زوجته بالنسبة لأمورها المالية، فالزوجة لها شخصيتها المستقلة عن الزوج، بحيث تنفق أموالها كيفما تشاء، ولكن بالتراضي بين الطرفين فإن هناك أمورا تقتضي أن تقدم الزوجة المساعدة لزوجها إذا رأت أنه يحتاج لذلك، ولكن يظل الأمر عائدا إلى الزوجة ولا يعد فرضا عليها أن تنفق في بيت زوجها؛ لأن الشرع واضح في تكليف الزوج بالإنفاق على بيته وزوجته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
راتب الزوجة .... صداع في مسيرة الحياة الزوجية.؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
egypt4all :: المنتديات الفرعية :: ادم وحواء-
انتقل الى: