egypt4all

منتدي مصر لكل مصر
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غضب في مجلس الشعب من حوادث القتل العلني واقتحام محلات الأقباط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr mo7amed
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 40
العمل/الترفيه : طالب طب مطحون
المزاج : زبادي خلاط
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: غضب في مجلس الشعب من حوادث القتل العلني واقتحام محلات الأقباط   الإثنين يونيو 02, 2008 12:18 am


غضب في مجلس الشعب من حوادث القتل العلني واقتحام محلات الأقباط











شهد مجلس الشعب أمس مواجهة مثيرة حول وقوع أكثر من حادث سرقة
وقتل لمحال مجوهرات يمتلكها الأقباط في وقت قصير نسبيًا،
وقرر الدكتور فتحي سرور إحالة المناقشة للجنة الدفاع والأمن القومي
للنظر فيما إذا كان هناك تقصير أمني في مواجهة الجرائم الجنائية،
وخصوصًا أنها كلها جاءت مباشرة بعد مد قانون الطوارئ لعامين جديدين.


وقد رفض الدكتور زكريا عزمي - القيادي بالحزب الوطني ونائب دائرة الزيتون -
التي وقعت فيها جريمة قتل أربعة أقباط في محل مجوهرات يوم الأربعاء الماضي
اعتبار الحادث حادثًا طائفيًا،
وقال عزمي: إن الأمن توصل لخيط مهم في الحادث ولست في حِلٍ من ذكره.



وكانت النائبة جورجيت صبحي صايغ قد فجرت الموضوع
وتحدثت بانفعال شديد، وقالت جورجيت: «كل هذه الاعتداءات تحدث
خلال ساعات قليلة وفي ظل غياب أمني واضح في الشارع المصري،
وبعد ما وفرنا حالة الطوارئ لمدة 27 عامًا علشان نوفر للأمن كل الإمكانات».
وصاحت جورجيت: «الأمن متصور أن مهمته هي حماية الأجانب والسياح
ولكن المصريين أولاد البلد لا يحميهم هذا الأمن»،
وطالبت بفتح باب المناقشة للغياب الأمني اللافت
في الشارع المصري، وأهمية تأمين حياة المصريين.



ثم تحدث النائب حمدي حسن - إخوان - فقال: فوجئنا بما حدث في الزيتون،
وبعدها تم الاعتداء علي تاجر ذهب قبطي في منطقة «السكة الجديدة» في الإسكندرية،
وهو تاجر قبطي تم الاعتداء عليه وسرقة 480 ألف جنيه منه
وبالأمس كان هناك أيضًا اعتداء علي ضابط شرطة في أحد الأكمنة في القاهرة،
وقال حسن: الناس تتساءل: أين الأمن؟
وهل هناك استقصاد للاعتداء علي الأقباط؟ وهل يشعر المواطنون بالأمن؟


وقال حمدي حسن: الأمن الآن موجه فقط للأمن السياسي
وليس للأمن الجنائي وأمن المواطنين..


وتساءل حمدي حسن: كيف بعد تطبيق قانون الطوارئ
كل هذه السنين تتفشي الجرائم الجنائية؟ لقد أفقد قانون الطوارئ ضابط الشرطة لياقته المهنية،
وتساءل: أين اختفي رضا هلال مدير تحرير «الأهرام»
ولم يتمكن الأمن من معرفة ذلك حتي الآن؟


وأعلن مصطفي بكري انضمامه لزكريا عزمي، ودعا إلي عدم اللعب
في ما سماه بالوحدة الوطنية، وقام بتحميل الحكومة مسئولية ما جري.


وتحدث مفيد شهاب - وزير الشئون البرلمانية -
فقال: إنه يتفهم قيام النواب باستنكار تلك الحوادث،
ولكن ما لا أتفهمه أن يتم القفز للنتائج فنتهم الأمن بالتقصير ونقول إن الأسباب طائفية.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غضب في مجلس الشعب من حوادث القتل العلني واقتحام محلات الأقباط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
egypt4all :: المنتديات الفرعية :: قسم الاخبار والصحافه والاعلام-
انتقل الى: